الأحد، 4 يناير 2015

مذكرة اللغة العربية الوحدة 3 اليوم 01

أخي العزيز، أختي العزيزة،

أترك كلمة طيّبة قبل الخروج


المستوى: 6أ+ب                                                   مذكّرة في اللغة العربية                            الوحدة:03          اليوم:01 

1.       محفوظات 5دق: حصّة استماع و فهم: قصيدة: الرّبيع
يقرأ المعلّم القصيدة ثلاثة مرّات و التلاميذ يستمعون / تفسير الألفاظ و العبارات الصّعبة لمزيد الفهم و تقريب معنى القصيدة.
شفّ شفوفا و شفيفا رقّ فظهر ما وراءه  / قام الشّاعر في هذا القصيد بوصف مجموعة من الأشياء منها الماء (ماء النّهر)/ الشّمس /العشب/ الخروف/ أمّه/ الطاّئر/ الأجواء/ النّحلُ/ الفلاّحُ /الكَوْنُ/ و الشّاعر يصف حالتهُ النَفْسِيَةَ.
2.     قواعد اللغة 45 دق
·       تقديم الخبر على المبتدأ: المراجعة (العناصر الأساسية في الجملة الإسمية) نصّ الإنطلاقِ
الرَّحَى تَدُورُ مَجْنُونَةً. الزَّيْتُونُ وَسَطَ المِعْجَنَةِ. حَبَّاتُ الزَّيْتُونِ تَئِنُّ تَحْتَ عَجَلاَتِ الرَّحَى. الزَّيْتُ يَنْصَبُّ فِي الخَوَابِي وَ المِصْفَاةُ تُصَفِّي وَ العَدَّادُ يَعُدُّ الزَّيْتَ وَ يَمْتَلِئُ المَاجِلُ بِالزّيْتِ. (عن حسن نصر 52)
دعوة التلاميذ الى قراءة النص و تحديد الجمل  قراءة الجمل منفصلة ثمّ تحديد المبتدأ و الخبر في جمل النّصِ:
الرَّحَى/ تَدُورُ مَجْنُونَةً
الزَّيْتُونُ /وَسَطَ المِعْجَنَةِ
حَبَّاتُ الزَّيْتُونِ/ تَئِنُّ تَحْتَ عَجَلاَتِ الرَّحَى
الزَّيْتُ/ يَنْصَبُّ فِي الخَوَابِي
المِصْفَاةُ /تُصَفِّي
العَدَّادُ/ يَعُدُّ الزَّيْتَ      الملاحظة: وَرَدَ المُبْتَدَأُ مَعْرِفَةً فَجَاءَ قَبْلَ الخَبَرِ
الأمثِلَةُ: اِفْصِلْ بَيْنَ المُبْتَدَإِ وَ الخَبَرِ :-الأَمَانَةُ فِي الصِّدْقِ /-المُسْتَوْدَعُ عَلَى اليَمِينِ / -جَنَاحُ المَوَادِ الكَهْرَبَائِيَّةِ مِنَ الخَلْفِ./ -الرَّائِحَةُ الكَرِيهَةُ مِنَ المَوْقِدِ    (بعد انجاز هذا التمرين دعوة المتعلّمين الى تكوين جملٍ اسميةٍ شفويًّا)
·       بناء المفهوم
النّص: فِي كُلِّ مَيْدَانٍ عَرْسٌ وَ فِي كُلِّ حَيٍّ فَرَحٌ وَ فِي كُلِّ شَارِعٍ مَهْرَجَانٌ، وَ عَلَى المَدِينَةِ سَمَاءٌ مِنْ صِغَارِ الأَعْلاَمِ وَ مَصَابِيحُ الكَهْرَبَاءِ.
-افصل بين جمل النّص بخطّ مائلٍ
-عيِّن الجملَ الإسمية منها.
-سطّر تحت المبتدإ و ضع في اطار الخبر.
فِي كُلِّ مَيْدَانٍ عَرْسٌ    /   فِي كُلِّ حَيٍّ فَرَحٌ    /  فِي كُلِّ شَارِعٍ مَهْرَجَانٌ   /   عَلَى المَدِينَةِ سَمَاءٌ مِنْ صِغَارِ الأَعْلاَمِ وَ مَصَابِيحُ الكَهْرَبَاءِ
كيف ورد المبتدأ: نكرة/ معرفة   ///  جاء الخبر: بعد المبتدإ / قبل المبتدإ   كيف ورد الخبر: مفردة / مركّب (جرّ)
الملاحظة: ورد المبتدأ نكرة و الخبر مركّب جرٍّ.
الإستنتاج: يَتَقَدَّمُ الخَبَرُ عَلَى المُبْتَدَإِ إِذَا كَانَ المُبْتَدَاُ نَكِرَةً وَ الخَبَرُ مُرَكَّبُ جَرٍّ
·       دعم:
سطر المبتدأ و ضع في إطار الخبر:
عَنْ يَمِينِي مَرْجَةٌ خَضْرَاءُ. وَ عَلَى بِسَاطِهَأ الأَخْضَرِ بَقَرَةٌ سَمْرَاءُ حَلُوبٌ، تَبَارَكَ الله مَا أكْبَرَ ضَرْعَهَا؟ هِيَ نَاعِمَةُ البَالِ مُطْمَئِنّةُ القَلْبِ. وَ عَنْ يَسَارِي شَابٌّ مُكِبٌّ عَلَى بُقْعَةٍ مِنَ سَنَابِلِ القَمْحِ. (ميخائيل نعيمة (المراحل))
·       تطبيق:
أكمِّلُ بِمُبْتَدِإٍ نَكِرَةٍ مُتَّبِعًا المِثَالَ:
فِي بَاطِنِ الأَرْضِ كُنُوزٌ كَثِيرَةٌ.  /  -عَلَى الأَسْلاَكِ الكَهْرَبَائِيّةِ.......................  /  -لِلّْنَحْلِ....................  /   -للْسَفَرِ ....................   / -عَنْ شِمَالِي ......................  (-طيور / طنين مزعج / فوائد كثيرة / مقاعد شاغرة)
أكمّل بخبرِ مركّب جرٍّ للحصول على جملةٍ تامَّةٍ
........................................أشجارٌ و أَعْمِدَةٌ / ................................ طُيُورٌ وَ سِبَاعٌ / ............................. تُحَفٌ وَ لُعَبٌ / .............................. مِيَاهٌ وَ نَخِيلٌ  (على حافتي الطريق / في الغابة / في المغازة / بالواحة)
أجيب عن الأسئلة التّالية لتكوين جمل اسمية يتقدّمُ فيها الخبر على المبتدإ:
-مَا فِي مِحْفَظَتِكَ؟ / مَاذَا بِيَدِ مَحْمُودٍ؟ / مَاذَا عَنْ يَسَارِ الخِزَانَةِ؟ و محاولة تحليل الجمل المكوّنة (الصندقة)
·       تقييم:
سَطِّرِ المُبْتَدَأَ وَ ضَعْ فِي إِطَارٍ الخَبَر:
خِصَالُ الحَمَامِ عَدِيدَةٌ: فَفِي شَدْوِهِ حَنِينٌ، وَ فِي حَنِينِه اُلْفَةٌ: وَ فِي أُلْفَتِهِ مَحَبَّةٌ وَ رَمْزُ المَحَبَّةِ عُشٌّ.
3.     قراءة 30دق
·       التهيئة النفسية و المعرفية: يتعرّف المتعلّم الى مضمون النّصِّ من خلال أكتشف ص 77 أتأمّل  الصورة و أقرأ العنوان  و أحاول الإجابة على السؤالين:
من التي عزفت فأطربت؟ الطفلة / أين عزفت؟ على ركح المسرح. / و من أطربت؟ الجمهور / المتفرّجين أو الحاضرين
·       القراءة الصامتة: ماذا فعل الوالد لمكافأة مريم؟ يقرأ المتعلّمون النّص و يجيبون : فدنا منها والدي في حنوّ وابتهاج يزفّ إليها مكافأة النجاح.
·        المقاربة الشاملة للنّصّ: جدول النص: العنوان / عدد الأسطر / الفقرات: أربع فقرات **البداية 1 ** سياق التحوّل: 2 + 3 / النهاية: 4 /الكاتب و الكتاب الذي أخذ منه النّص
·       المقاربة التحليلية للنّصّ: التعرّف على شخصيات النّصّ: الراوي / أختها مريم / الأستاذ / الجمهور () / الإطار الزماني: مناسبة اختتام السنة الدراسية – حتّى جاء دور مريم –بعد حين / الإطار المكاني: المدرسة – المنصّة
لعبة (صواب) (خطأ)  -اقامت المدرسة حفلا دعت إليه الصبية و الأطفال.  (خ) -تكفّل أستاذ الرياضة بإعداد العرض.  (خ) –أعجب الحضور بأداء التلاميذ. (ص) –كانت مريم خائفة مرتعبة قبل العرض. (ص) –نست مريم خوفها و تردّدها خلال العزف. (ص).
-أحبّ الجمهور عزف مريم. أقرأ المقطع الذي يبرز ذلك.
-لعبة سؤال و جواب: مساحة حرّة كي يطرح المتعلّمون أسئلتهم الخاصّة عن النّص و يجيبون عنها (تلميذ يسأل و آخر يجيب)
-الإجابة عن أسئلة النّص ص 78 (شفويّا) و كتابيا بقلم الرصاص على الكتاب.
1-من جلست الى الختام.
2-أ-المقطع المتعلّق بحالة مريم قبل العزف من (بدت مريم في ذلك...) الى (الأمان) أوصافها: حلّة وردية – وسامة هادئة – ما شاع في وجهها من قلق و اضطراب – وجلة – على عينيها غشاوة – مذعورة – حرج مؤنس
ب-المقطع المتعلّق بوصفها أثناء العزف: من (جلست) الى (الختام) أوصافها: كأنّها في غيبوبة -  تنتقل الى أفق علوّي – احسّت أنها تهبط وئيدا – تستفيق من غفوتها.
4-ما الذي ساعد الفتاة في التغلّب على خوفها؟ أستاذها.
5-أ بما شبّه الرّاوي الأنغام المنبعثة من البيانو؟ الأمواج ب-أقرأ المقطع
6-أ- النشوة   ب-التصفيق
·       شرح المفردات:  إختار الأستاذ نخبة من التلاميذ.   أضع في إطار التفسير الصحيح: التلاميذ الموهبون
التلاميذ السيؤون  - التلاميذ المميّزون
·       تقييم:  أجيب عن الأسئلة التّالية: (على كراسات القسم)
1-من شجّع مريمَ على صعود المنصّة و العزف في طمأنينة؟ ....................................................................................
2-أستخرج القرينة من النّص: ...............................................................................................................................
3-كان عزف الصبيّة شجيّا. أكتب الدليل من النّصِّ:................................................................................................
4.     الإنتاج الكتابي 30دق
كتاب التلميذ ص 158  (وصف الشّخص)
1-أقرأ النّصّ: يقرأ المتعلّمون النص قراءات متعددة
ب-استخراج الموصوفات و الصفات: القامة: قصيرة / المنظر: قبيح / الأنف: أفطس / الشّدق: واسع / الشّفتين: غليظتين / البشرة: ممتقعة / الشّعر: طويل، منتصب كمسلاّتِ القُنْفُذِ /  أذناه: قصيرتان لا تكدان تظهران من تحت شعره /  العينان: جذّبتان بطريقةٍ غريبةٍ
أخيرا إقترح الكاتب ماذا يفعل و خصلة معنوية: السّامعون لا يملّون كلامه: الكلام: خفيف / حلو ثمّ المزاج: نكتة / الحركة: لطفٌ
ج- انجاز نصّ وصفي للأخت الصغيرة معتمدا الموصوفات المذكورة في النص السّابق:
أختى الصّغيرة كثيرة الحركة، أذناها صغيرتان لا تكادان تظهران من تحت شعرها الأملس الأشقر. أنفها مستقيم، و شدقها ضيّقٌ. أمّا شفتاها رقيقتان بلوْنٍ زَهْرِيٍّ بديعِ، و عيناها كستنائيتان تنمّان عن ذكاءٍ حادٍّ. في حين وجنتاها كانتا محمرّتين مثلِ حبتي الطماطم النّاضجةِ.
2-أستخرج صفات حميدة و أضعها في المخطّط المصاحب: القامة: متوسطة / القوام: رشيق / البشرة: نحاسية / العينان: سوداوان، جميلتان، لهما حَوَرٌ بَدِيعٌ
3-أستعين بالأوصاف الواردة في النّص لإغناء النّص: نحيل الجسم عجيب الزّيِّ خفيف الحركةِ
4- يتمّ اختيار صفات لأحمد و أخرى لصالح. أحمد: كهل / صغير الحجم / رقيق الأعضاء / في نظرات عينيه براءة / كثير العناية بهندامه و أناقته. صالح: شاب في ريعان الشباب / في مثل سنّه / يميل الى البدانة / معتدل القامة / مستدير الوجه/ كبير الرأس

Unknown

أستاذ مدارس إبتدائية : متخرّج من المعهد العالي لتكوين المعلّمين بقفصة 2000

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 

جميع الحقوق محفوظة© 2015 المدونة الشّاملة.

العودة الى أعلى